السبت، يوليو 25، 2015







ولقد قرات بﻻغة في حسنها /// فاقت بليغ السرد واﻷشعار





فيها جمال كلما قلبته /// ألفيت فنا غائر اﻷسرار

وبها غموض يستثير كوامنا /// وعميق معنى باذخ اﻷفكار

في حسنها عُقدٌ تراود قارئا /// فيتوه في بحر لها وغمار

ويظل مشدودا لغامض لغزها /// مفتون فكر ظامئ اﻷوطار





https://www.facebook.com/moh.a.shebani
إرسال تعليق